صحة

زبدة الفول السوداني.. هل صحية 100%؟

الأحد , 09 ديسمبر 2018 07:00 م

زبدة الفول السوداني هي واحدة من أكثر الأكلات القابلة للدهن، شعبية في العالم، بسبب أنها طعمها لذيذ وسلسة الملمس والقوام وسهلة التحضير، ولكن مع الأسف لا يستطيع الجميع الاستمتاع بها بسبب حساسية الفول السوداني، ونسبة صغيرة جدا يمكن أن يموتوا بسبب تناولها.

ماهي زبدة الفول السوداني؟تعتبر زبدة الفول السوداني من الأغذية المتوازنة نسبيًا، فهي في الأساس مجرد فول سوداني يتم معالجته بطرق بسيطة حتى يتحول إلى عجينة، ومع ذلك تضيف العديد من الماركات والعلامات التجارية إليها السكر والزيوت النباتية المهدرجة وحتى الدهون المشبعة.

وتعتبر بديل صحي بدلًا من شراء الوجبات السريعة وتصلح أيضًا أن تكون وجبة خفيفة بين الوجبات الاساسية، ولكن تأكد دائما أنك تقوم بشراء المنتج الذي يحتوي على الفول السوداني المطحون (عجينة) ويمكن القليل من الملح والعسل، ويمكن التأكد من عضوية زبدة الفول السوداني من وجود الزيوت على السطح.

مصدر جيد للبروتين

زبدة الفول السوداني مصدر متوازن للطاقة، فهي تحتوي على العناصر الغذائية الأساسية الثلاثة (يحتوي كل 100 جرام من زبدة الفول السوداني)

الكربوهيدرات:  20 غراما من الكربوهيدرات (13% من السعرات الحرارية)، 6 منها من الألياف.

البروتين: 25 غرامًا من البروتين (15% من السعرات الحرارية)، وهو أمر جيد جدا مقارنة مع معظم الأطعمة النباتية الأخرى.

الدهون: 50 غرامًا من الدهون ، أي ما يعادل 72% من السعرات الحرارية.

.على الرغم من أن زبدة الفول السوداني غنية بالبروتين، إلا أنها منخفضة في الميثيونين الأحماض الأمينية الأساسية

وذلك لأن الفول السوداني ينتمي إلى عائلة البقوليات مثل العدس والبازلاء والفول، بروتين البقوليات (بروتين نباتي) منخفض في الميثيونين والسيستين مقارنة بمدى توفره في البروتين النباتي كاحماض أمينية.

لاينصح أن يعتمد الشخص على زبدة الفول السوداني كمصدر للبروتين, على الرغم من أنها تتكون من حوالي 25% من البروتين، مما يجعلها مصدر بروتين نباتي ممتاز، ومع ذلك ، فهي منخفض في ميثيونين الأحماض الأمينية الأساسية.

منخفضة في الكربوهيدرات

.تحتوي زبدة الفول السوداني النقي على 20% من الكربوهيدرات فقط، مما يجعلها مناسبة لنظام غذائي منخفض الكربوهيدرات

كما أنها تقوم برفع نسبة السكر في الدم قليلا مما يجعلها الخيار الأمثل للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

عالية في الدهون الصحية

تحتوي زبدة الفول السوداني على نسبة عالية من الدهون حيث يحتوي كل 100 غرام منها على 588 سعرة حرارية، إلا أن تناول كميات معتدلة منها يعتبر جيد في نظام غذائي لإنقاص الوزن (حمية) وذلك لأن نصف الدهون في زبدة الفول السوداني من حمض الأوليك وهو نوع صحي من الدهون الأحادية غير المشبعة كما توجد بكميات كبيرة في زيت الزيتون.

غنية بالفيتامينات والمعادن

زبدة الفول السوداني مغذية جدا حيث يحتوي كل 100 غرام من زبدة الفول السوداني على العديد من الفيتامينات والمعادن:

فيتامين: 45%

فيتامين B3 (النياسين): 67%

فيتامين B6: 27 %

حمض الفوليك: 18 %

المغنيسيوم: 39 %

النحاس: 24 %

المنغنيز: 73 %

كما أنها عالية في البيوتين وتحتوي على كميات لا بأس بها من فيتامين بـ 5 والحديد والبوتاسيوم والزنك والسلينيوم.

ومع ذلك، كن على علم أن هذا هو مقدار 100 غرام ، والذي يحتوي أيضًا على 588 سعرة حرارية، والسعرات الحرارية في زبدة الفول السوداني ليست مغذية مقارنة بالأغذية النباتية منخفضة السعرات الحرارية مثل السبانخ والبروكلي.

غنية بمضادات الأكسدة

تحتوي زبدة الفول السوداني على أكثر من مجرد الفيتامينات والمعادن الأساسية، كما أنه تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الأخرى النشطة بيولوجيًا، والتي يمكن أن يكون لها بعض الفوائد الصحية، كما أنها يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الأخرى النشطة بيولوجيًا، والتي يمكن أن يكون لها بعض الفوائد الصحية كما أنها غنية جدًا بمضادات الأكسدة مثل حمض p-coumaric acid ، والتي قد تقلل من التهاب المفاصل في تجارب الفئران.

تحتوي على الأفلاتوكسين

الأفلاتوكسين يعتبر من المواد الضارة المسرطنة، حيث ينمو الفول السوداني تحت الأرض على شكل قوالب، وهذه القوالب هي مصادر للالافلاتوكسين.

لكن الجسم البشري يقاوم إلى حدما تأثيرات الأجل من السموم بالافلاتوكسين، ولكن لا أحد يعلم حتى الآن التأثيرات طويلة المدى على الجسم البشري، لكن الخبر السار هو أن معالجة الفول السوداني حتى يتحول إلى زبدة يقلل من متسويات الافلاتوكسين بنسبة 89%، بالإضافة إلى ذلك، تقوم وزارة الزراعة الأمريكية بمراقبة كميات الأفلاتوكسينات في الأطعمة وتتأكد من أنها لا تتجاوز الحدود الموصى بها.

خلاصة القول، هناك الكثير من الأشياء الجيدة عن زبدة الفول السوداني، ولكن أيضا هناك بعض السلبيات، زبدة الفول السوداني غنية بالبروتين والألياف والفيتامينات والمعادن، من ناحية أخرى فهي عالية في السعرات الحرارية ومصدر محتمل لسموم الفطرية والتي يمكن أن ترتبط بظهور آثار ضارة على المدى الطويل.

لذا يجب الاعتدال في تناولها ومقاومة تناولها بكثرة.