صحة

احذر.. انقاص الوزن بهذه الطريقة قد يكون قاتلاً للرجال

الأحد , 03 أكتوبر 2021 12:40 م
تخسيس

في الوقت الذي يتم اكتشاف العديد من الطرق لفقدان الوزن الزائد والتي دائماً ما تتسم بالصعوبة بسبب الأنظمة الغذائية المتبعة أو الرياضية، فإن هناك بعض الدراسات الجديدة التي تحذر من طريقة لإنقاص الوزن تساهم في زيادة معدل الوفيات لدى الرجال تحديدا.

وذكرت الدراسة التي عرضت خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية لدراسة مرض السكري، أن الرجال الذي يخضعون لجراحات السمنة هم أكثر عرضة للوفاة بخمس مرات في غضون 30 يوما من العملية مقارنة بالنساء.

وكشفت الدراسة أن معدل الوفيات على المدى الطويل لدى الرجال يقرب من 3 أضعاف، بسبب تلك الجراحات.

وأكد المؤلف الرئيسي للدراسة، هانز بيج لبوك، الحاصل على دكتوراه في الطب من جامعة فيينا في النمسا، أنه استوحى هذه النتائج من مراجعة حديثة لدراسات استمرت 10 سنوات، وشملت أكثر من 19 ألف مريض جراحة سمنة.

وأوضح بيج لبوك في نتائج دراسته أن الرجال أكثر عرضة للموت نتيجة جراحات السمنة لأنهم ينتظرون حتى يكبرون في السن لإجرائها، ويكونون بالفعل وقتها مصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، أو ارتفاع الكوليسترول، أو مرض السكر من النوع 2، ما يساهم في ارتفاع معدل الوفيات بينهم.

وبحسب قول هانز بيج لبوك ، فإن النساء أكثر استعدادا للنظر في إنقاص الوزن جراحيا في وقت مبكر من الحياة، بينما يميل الرجال إلى الانتظار حتى يصابوا بمزيد من الأمراض المصاحبة.

كما أشارت الدراسة الجديدة إلى أن الاضطرابات النفسية كانت مرضا مشتركا للرجال والنساء من جراحات السمنة.

 

وأوصى مؤلفو الدراسة بضرورة أن يكون المرضى استباقيين بوعي بشأن موعد إجرائهم لجراحات السمنة.

ودعا مؤلفوها إلى عدم القلق من نتائجها، مستشهدين برؤى تبعث على الأمل، وهي أنه بين شهري يناير 2010 وأبريل 2020 توفي أقل من 2 في المائة من مرضى جراحة السمنة.