صحة

ماهي افضل انواع الخبز التي يجب عليك تناولها؟

الجمعة , 21 ديسمبر 2018 12:30 ص

على الرغم من كل كارهي الخبز، يبقى هذا الطعام الذي يعود تاريخه إلى 30،000 عامًا غذاءً يومياً لملايين الأشخاص. بلا شك ، يمكن أن يكون الخبز وسيلة ملائمة للحصول على الكربوهيدرات التي تحتاجها لتدريباتك. وإذا اخترت رغيفك بعناية ، فيمكنه أيضًا أن يُغذي نظامك الغذائي بمجموعة من العناصر الغذائية الحيوية .

المفتاح هو اختيار الأنواع الأكثر صحة والتي لن تلتصق بخصرك او كرشك، حيث يمكن أن يصبح الخبز ضمن قائمة نظامك الغذائي اليومي المفضل.

خبز الحنطةيتم خبز معظم الخبز من حبوب القمح التي يتم طحنها وتحويلها إلى دقيق. يصنع خبز الحنطة من الحبوب الكاملة مثل الشوفان والقمح الكامل والشعير الذي يسمح له بالإنبات في المراحل الأولى من النبات الجديد قبل أن يصل إلى الأرض. هذا النهج يجعل الخبز أكثر صحة وغالبا ما يكون ألذ.
إن عملية إنتاج الحبوب لا تعطي فقط نكهة للخبز ، بل يبدو أنها تقلل من وجود حمض الفايتك. استهلاك الخبز الذي يحتوي على أقل نسبة من حمض الفايتك يجعل من السهل على الجسم امتصاص المواد المغذية مثل الزنك والمغنيسيوم الموجودة في الحبوب. في الواقع ، وجدت الأبحاث أن عملية التبرعم قد تزيد من مستويات الألياف ومضادات الأكسدة الرئيسية المتوفرة في الحبوب. يمكن أن يؤدي تناول هذا النوع من الخبز إلى انخفاض نسبة السكر في الدم مقارنةً بالانواع الاخرى من الخبز.


خبز الخميرةإن صناعة رغيف الخبز المخمر تعتمد على التقليد القديم في استخدام البكتيريا الغنية لتخمير العجين مما يعطي هذا الخبز بعض الامتيازات الصحية الهامة.
إن الخبز المخمر يمكن أن يؤدي إلى استجابة أقل في الجلوكوز في الدم. وجد باحثون كنديون أن استهلاك 50 جرام من الكربوهيدرات من خبز العجين الأبيض أدى إلى زيادة في نسبة الجلوكوز في الدم بعد الوجبة من خبز القمح الكامل غير المختمر. ويبدو أن هذه الطفرة ناجمة عن عملية التخمير البكتيري ، والتي تؤدي أيضًا إلى إبطاء عملية الهضم وتقليل كمية الغلوتين الموجودة في المنتج النهائي ، مما يجعل من المستحيل على بعض الأشخاص الهضم، في حين يتم تصنيع الكثير من المخبوزات في السوق بالطحين الأبيض.