صحة

كل ما تريد معرفته عن الصيام المتقطع

الثلاثاء , 15 فبراير 2022 05:46 م
الصيام المتقطع

يعد الصيام المتقطع واحد من أهم الحميات الغذائية وأشهرها خلال السنوات العديدة الماضية، بل ارتقى ليصبح الأشهر عالميا، خاصة انه ?ينال اهتمامًا من فئة كبيرة من محبي الوزن الصحي، أو من يبحثون عن طريقة لفقدان الوزن.

وأصبح الصيام المتقطع الآن واحدا من أكثر الأنظمة الغذائية التي يتم البحث عنها على محرك البحث "جوجل" مع مئات الآلاف من العمليات شهريا.

الصيام المتقطع وفقدان الوزن

الصيام المتقطع يرتبط بفقدان الوزن، لأن هناك فترات طويلة من الوقت بين الوجبات تجبر الجسم على استخدام الدهون المخزنة في الخلايا للحصول على الطاقة، وفقًا لهارفارد هيلث، أيضا تنخفض مستويات الأنسولين خلال هذه العملية حيث يحرق الجسم الدهون.

يعتقد العلماء أي فقدان للوزن يرجع حقًا إلى تقييد السعرات الحرارية، وبشكل عام، يميل الناس إلى استهلاك سعرات حرارية أقل في فترة زمنية أصغر مقارنةً بتناول الطعام طوال اليوم، وهذا ما يؤدي إلى فقدان الوزن.

فوائد الصيام المتقطع

هناك عدد من الفوائد للصيام المتقطع ابرزها ما يلي:

1-يعزز فقدان الوزن، وتشير البيانات إلى أنه يمكن أن يؤدي إلى فقدان ما بين 5% إلى 9.9% من وزن الجسم.

2-حياة مطولة، حيث يبطئ عملية الشيخوخة عن طريق تقليل الالتهاب في الجسم.

3-انخفاض مقاومة الأنسولين، عن طريق تقليل عدد السعرات الحرارية المستهلكة بشكل عام.

4-تحسين صحة القلب، عن طريق إنقاص الوزن وفقدان الدهون وخفض مستويات الكوليسترول.

5-تقوية الذاكرة، حيث أظهرت الأبحاث المعملية أنه قد يعزز الوظيفة المعرفية.

الآثار الجانبية

بالنسبة للعديد من الأشخاص، فإن الانتقال إلى تناول الطعام بهذه الطريقة ليس بالأمر السهل.

ووفقًا لدراسات علمية يمكن أن يؤدي الصوم المتقطع إلى الصداع النصفي والدوخة والغثيان والأرق.

كما يمكن أن يجعل الناس يشعرون بالجوع والضعف بشكل عام، ما يحد من نشاطهم طوال اليوم.

ممارسة الرياضة والصيام المتقطع

وفقًا لـHarvard Health، فإن إحدى النظريات على الجانب المؤيد للتمرين هي أن التمرين في حالة الصيام قد يجعلك تحرق الدهون.

الجسم يحتاج إلى السكر أو نوع من الطاقة لأداء جيد أثناء ممارسة الرياضة، وعادة تأتي الطاقة من جزيئات السكر، والتي يتم تخزينها على شكل جليكوجين في الكبد.

ويقول أطباء التغذية:"إذا بدأت في ممارسة الرياضة، فمن المرجح أن تستنفد هذه المخزونات، ومن ثم لن يكون أمام جسمك خيار سوى الدخول في مزيد من الانهيار لمنحك الطاقة التي تحتاجها، وبدلاً من حرق السكريات غير المتوفرة يضطر جسمك إلى حرق مصدر آخر للطاقة وهو الدهون