صحة

إنتبه! ظهور هذه العلامات يشكل خطوره على صحتك

الأحد , 15 يوليه 2018 01:22 ص

آلام الظهر هي مشكلة يعاني منها 80% من الأشخاص، وقد تزداد هذه الآلام حتى تصل لمرحلة تدعو للقلق، وفي بعض الأحيان تكون الآلام هي طريقة جسمك لإخبارك بأن شيئا ما خاطئ يحدث، وأنه يجب عليك استدعاء الطبيب على الفور.

تقول ألين تشن، أستاذة المساعدة لإعادة التأهيل والطب التجديدي في المركز الطبي لجامعة كولومبيا، إنه في معظم الأحيان تنجم آلام الظهر عن توتر العضلات أو إجهادها ، وهناك فرصة قوية بأن تتحسن من تلقاء نفسها، وقد لا تحتاج حتى إلى رؤية الطبيب، من خلال العلاجات غير الغازية مثل التدليك، وممارسة الرياضة، واليوغا، وذلك وفقا لأحدث المبادئ التوجيهية من الكلية الأمريكية للأطباء في مدينة نيويورك.

وهناك علامات هامة تشير إلى أنه قد حان الوقت لاستدعاء الطبيب أو ربما التوجه إلى (أخذ الإبر) وهي:

1- عدم السيطرة على المثانة أو الأمعاء. يمكن أن يكون ذلك ناتج عن متلازمة ذيل الفرس، والتي تعرف بأنها اضطراب نادر، يؤثر على حوالي 1 في 33،000 شخص فقط، ويظهر تأثيرها على جذور الأعصاب في العمود الفقري القطني الخاص بك وتصبح مضغوطة، وفقدان القدرة على الإحساس والحركة.

يقول مات ليكنز، صاحب العلاج الطبيعي الأول في ديترويت: "لقد رأيت مريضين فقط يعانون من آلام في الظهر، في حياتي المهنية طوال ال 24 عامًا، إلا أن كلا منهما كان يحتاج إلى عملية جراحية خلال اليوم. إذا كنت لا تحصل على جراحة في اسرع وقت ممكن، فإنه يمكن أن يؤدي إلى الشلل، وفقدان كامل للمثانة أو سيطرة الأمعاء، والخلل الجنسي".

2. الآلام أثناء النوم ليلاً يحاول معظم المرضى الذين يعانون من آلام الظهر ضبط وضعهم خلال النوم لتخفيف آلالام  للحصول على بعض الراحة، ولكن إذا كان العثور على وضعية مريحة أمراً مستحيلا أو أن الآلام لا تبدأ حتى في الانخفاض، فإنك تحتاج إلى رؤية الطبيب، لإنه يمكن أن يكون علامة على ورم في العمود الفقري.

3. صعوبة تحديد موضع الألم الألم الذي يأتي في الجزء العلوي أو السفلي من الظهر، ولا يبدو مرتبطا بعضلة أو مفصل معين قد يشير إلى نوبة قلبية، خاصة إذا بدأت في صدرك ثم انتشرت، وذلك وفقا لجمعية القلب الأمريكية، فضلا عن أن آلام الظهر الشديدة التي تأتي بشكل مفاجئ هي على الأقل تستحق مكالمة طبيبك، وإذا كان لديك أيضا آلام الفك والغثيان والتعب الساحق، أو ضيق في التنفس.

4. الإحساس بالصلابة الشديدة والألم في الصباح من الطبيعي أن يكون لديك بعض الأوجاع والخوف في الصباح، ولكن إذا استمر لمدة أطول من 30 دقيقة ويزداد سوءا عندما لا تتحرك، فإنه يمكن أن يكون شكل من أشكال التهاب المفاصل، والتي تؤثر على حوالي 1.4? من السكان.

ويقول تشن، إذا كنت لا تعالج هذه الحالة من التهاب الفقرات الخاص بك، فهو يجعل هناك صعوبة على التحرك. حيث أن الالتهاب يزيد أيضا من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، لذلك لابد من عدم تجاهل ذلك. حيث أن العلاج عادة ما يشمل وصفة طبية أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، فضلا عن العقاقير "البيولوجية" (مثل إنفليكسيماب أو إتانرسيبت) التي تعمل على تخفيف الالتهاب.

5) التعرض لحادث ما إذا كنت قد تعرضت لحادث أخير، وتم استخدم الستيرويدات عن طريق الفم (والتي يكون لها تأثير على ضعف عظامك)، أو تم تشخيصها مع هشاشة العظام، فإن ذلك يستدعي زيارة الطبيب حتى يتم سحبها.

ويقول تشن أنه قد يكون لديك كسر في العمود الفقري، والذي يمكن أن يؤدي إلى فقدان الطول، والوضع الانحداري، والقدرة على التنفس ومشاكل في الجهاز الهضمي. وقد تحتاج إلى العلاج الطبيعي، وفي بعض الحالات جراحة للكسر للشفاء بشكل صحيح.

لذلك يجب عليك إلانتباه جيدا لأى مشكله يمكن أن تظهر لك والتوجه إلى الطبيب الخاص بك ف الحال للحفاظ على صحتك بشكل افضل