صحة

هل تريد اخذ المنشطات؟ تعرف علي اضرارها اولا

الأحد , 22 يوليه 2018 04:26 م

يتجه عدد كبير من رافعي الأثقال التقليديين إلى أخذ المنشطات بعد قيامهم بتنفيذ خطط عديدة للوصول إلى النتيجة المرغوبة إلا أنهم يفشلون في ذلك، ولكن يجب التأكيد على أن المنشطات ضارة بشكل خطير أكثر مما يعتقد البعض.

فى الواقع معظم مستخدمي "الستيرويد" من الرجال التقليديين يتخيلون أنه سيتم بناء العضلات بشكل أسرع والحصول على الجسم الممتلئ بالعضلات المنسقة، ولكن تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 20 في المائة من الرجال الذين يقومون بتدريب القوة البدنية تناولوا المنشطات الابتنائية في مرحلة ما، وذلك وفقًا لنتائج نشرت حول الغدد الصماء.
يقول فيجاي جوتواني، الحاصل على دكتوراه في الطب الرياضي الرئيسي في مستشفى هيوستن ميثوديست: "إن السبب الأول الذي يدفع الرجال لاستخدام المنشطات هو الأمل في زيادة مكاسب العضلات السريعة من برنامج تدريبهم". كما أن الإغراء يمكن أن يكون عاملًا كبيرًا، خاصة إذا كنت ترى اللاعبين الآخرين في صالة الألعاب الرياضية بعد حصولهم عليها وظهور نتائج ضخمة عليهم.
وعلى الرغم من أن المنشطات أصبحت شعبية فإن ذلك لا يجعلها آمنة، فهناك 7 آثار جانبية لها يجب التحذير منها:
1- حب الشبابالمنشطات تقوم بتدمير بشرتك بطريقتين أولهما؛ أنها تسبب الغدد النفط لإنتاج المزيد من الدهون والكوليسترول، مما يجعل بشرتك أكثر جماًلا، في الوقت نفسه فإنها تدفع أيضا بشرتك لزيادة إنتاج البكتيريا.
ويكشف الدكتور هالي زوبيل، مدير مركز الطب الرياضي في معهد نيويورك للتكنولوجيا أن هذه المنشطات يمكن أن تسد المسام وتؤدي إلى البثور، كما يقول «زوبيل»، أن الزيت والبكتيريا سوف يختفيان بعد التوقف، ويمكن أن تترك أضرارًا مدى الحياة، فحب الشباب الناجم عن المنشطات يمكن أن يكون شديد، مما يزيد من خطر تندب دائم.
2- ضغط الدم المرتفعتعمل الهرمونات المتواجدة في المنشطات على الاحتفاظ بالصوديوم والسوائل في الجسم في غضون أيام، وهذا يضع ضغطًا إضافيًا على الأوعية الدموية، والتي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم.
 وعندما قام باحثون بقياس ب لمستخدمي الستيرويد العاديين، كانت أعدادهم في المتوسط من 8 إلى 10 ملم من الزئبق (مم زئبق) أعلى من الرجال الذين لم يتناولوا الستيرويدات، وهو ما قد يؤدي إلى خسائر مع مرور الوقت.
 ويقول الدكتور جوتواني، أن المادة الفعالة في المنشطات يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم بشكل متكرر حتى يؤدي إلى تضييق في عضلات القلب، وهو ما قد يتسبب في أمراض القلب أو قصور القلب، كما أكد أن الآثار يمكن اختفائها في غضون أيام قليلة من وقف المنشطات، إلا أنه إذا كانت عضلة القلب قد أصيبت بالفعل بالضرر، فهذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة دائمة في ضغط الدم الانبساطي الخاص بك (العدد السفلي)، لأن قلبك يقوم بالعمل بجد أكبر لضخ الدم من خلال جسمك.
3- ارتفاع نسبة الإصابة بالأزمات القلبيةبالإضافة إلى رفع ضغط الدم، تقوم المنشطات أيضًا بزيادة الـ(IDL) وهو ما يعني ارتفاع نسبة «الكولسترول» السيئ، وانخفاض الـ(HDL) (الكولسترول) الجيد، وهو ما يسبب تصلب الشرايين، والتي يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية، ويحدث هذا لأن المنشطات تقوم بتغيير إنتاج ليباز الثلاثية الكبدية، وهو إنزيم في الكبد والمسؤول عن تنظيم الكولسترول.
ويوضح الدكتور زوبيل، أنه لا يمكن أن أقول على وجه اليقين كم من الوقت كنت بحاجة إلى التأكيد على مخاطر تناول المنشطات على قلوبكم ولكن النتائج المنشورة في دورية سيركولاتيون تبين أن رافعي الأوزان الذكور الذين يستخدمون بانتظام المنشطات لأكثر من عامين قد تسببت في أضرار لا رجعة فيها على الشرايين".
4- السلوك العدوانيالمنشطات لا تجعلك فقط عصبي وسريع الانفعال، بل يمكن أن تجعلك أيضا في كامل الغضب وتجعلك تنفعل على الأشياء التي عادة كنت لا تحلم أن تسبب لك الضيق فى يوم من الأيام أبدا، كما تجعلك أيضًا أكثر قلقًا، وقد يصل الأمر إلى أن الأشخاص الذين يتحدثون معك أنك تقوم بتهديدهم، ويمكن أن ينتهي بك المطاف بالرد بعنف في محاولة لحماية نفسك. 
وقد أظهر باحثون، أن الفيضانات من هرمون التستوستيرون تؤثر على الجهاز العصبي المركزي الخاص بك، ويقمع إنتاج السيروتونين العصبي  ونتيجة لذلك، تكون أكثر عرضة للشعور بالغضب أو العصبية.
5- نمو الثدى بشكل مبالغ فيهالكثير من الأشخاص يعتقدون أن الهرمونات الذكورية يمكن أن تعطي شكل الصدر القوي، ولكن أحيانًا تجعل لديك شكل صدر أنثوي، ويمكن أن يحدث ذلك خلال أشهر أو حتى أسابيع، ويرجع ذلك لأن بعض الإنزيمات في الجسم يمكن أن تحول التستوستيرون إلى استراديول وهو (شكل من أشكال هرمون الاستروجين)، والذي يعزز نمو أنسجة الثدي.
والأسوأ من ذلك، فإن النتائج ستكون دائمة، حتى لو قمت بإنهاء كورس الستيرويد الخاص بك، فبمجرد توسيع نسيج الثدي الخاص بك، فإنه لن يعود إلى حجمه الأصلي.
6- الصلعقد تلاحظ إن بعضًا من خصلات شعرك أصبحت رقيقة في غضون أسابيع أو أشهر بعد البدء في تناول المنشطات، ويرجع ذلك الى أن المستويات العالية من هرمون تستوستيرون تكون هي العامل الهرموني الذي يحفز داء الثعلبة، أو الصلع.
ويقول الدكتور جوتواني، أن المنشطات تتسبب في زيادة مستويات هرمون تستوستيرون الخاص بك، وهو عادة ما يتسبب في فقدان الشعر، ويضيف الدكتور أن بعض أنواع المخدرات قد تساعد على استعادة الشعر مثل بروبيشيا فهي تعمل عن طريق حظر الهرمون، ولكن إذا ذهب شعرك
مرة واحدة فإنه لن يعود مرة أخرى.
7- التسبب في مشاكل كبيرة للجهاز التناسلييتسبب التستوستيرون الإضافي الناتج عن المنشطات في تقليص الخصيتين وانطلاق عدد الحيوانات المنوية بمستويات عالية جدًا، كما يمكن قمع إنتاج هرمون لوتينيزينغ والهرمون المحفز للجريب، الذي يخبر الخصيتين بإنتاج الحيوانات المنوية.
ويقول الدكتور جوتواني، إن مشاكل إنتاج الحيوانات المنوية تؤثر على حوالي نصف مستخدمين الستيرويد، مضيفًا إنه سوف يعيد نفسه في نهاية المطاف بمجرد التوقف عن تناولها، ولكن قد يستغرق أشهر أو حتى سنوات للعودة إلى وضعها الطبيعي.