صحة

يقلل وجع العضلات ويعزز المناعة.. ما لا تعرفه عن «فيتامين سي»

الخميس , 26 يوليه 2018 05:08 م

جميع الفيتامينات والمعادن لها أهمية كبيرة لوظائف الجسم العادية، ولكن فيتامين سي بالتحديد لديه مجموعة متنوعة من الخصائص، الأمر الذي يجعله مهم وضروري ليس فقط من منظور الصحة، و لكن أيضًا من وجهة نظر رياضية، وهنا تبرز اهمية فيتامين سي عن باقي الفيتامينات.

ما هو فيتامين سي؟فيتامين C، المعروف أيضا باسم حمض (L-ascorbic acid او ascorbate)، مشابهة هيكليًا للجلوكوز، حيث كان يستخدم قديما في العلاج والوقاية من الإسقربوط (مرض يسببه النقص في فيتامين سي).
وعندما نتحدث عن فيتامين سي ربما يأتي إلى ذهنك هو عصير البرتقال، لأن أفضل طريقة للحصول على الجرعة اليومية هو عن طريق تناول الحمضيات مثل الليمون والبرتقال والجريب فروت، وبالتأكيد الحصول عليه من الغذاء أفضل لأنه يحتوي علي ألياف الفاكهة، ولكن أيضا الحصول عليه معزول عن طريق المكملات الغذائية له فوائد كثيرة تمت دراستها.
لماذا يجب علي استخدام فيتامين سي؟فيتامين سي يقوم بمجموعة وظائف متنوعة داخل الجسم، لتأثيرات مضادات الأكسدة له، حيث يقوم الجسم بإنتاج جزيئات مدمرة معروفة باسم "أنواع الأوكسجين التفاعلية reactive oxygen species" أو تعرف باختصار (ROS) وهي نتاجات طبيعية للعديد من عمليات التمثيل الغذائي (الأيض)، وإنتاج (ROS) يزيد مع زيادة الأنشطة الرياضية وفترات الإجهاد الطويلة، ويعمل فيتامين سي أو بالتحديد مضادات الأكسدة له على تجريف أو مسح هذه الجزيئات المدمرة.
ماهي الأشكال المتاحة لفيتامين سي؟


الشكل الأكثر شيوعا لفيتامين س في معظم المكملات الغذائية هو (L-ascorbic acid) حمض الأسكوربيك، ويتأكسد فيتامين سي داخل الجسم الأسكوربات (ascorbate) سريعا، وهو الشكل الأكثر نشاطا من الناحية الفسيولوجية و يميل للحدوث في البيئات الحمضية مثل المعدة.
ماهي فوائد فيتامين سي؟هناك أطعمة كثيرة غنية بفيتامين سي، مثل الحمضيات (برتقال - ليمون - جريب فروت) والبطاطس والملفوف والقرنبيط، وتشير الأبحاث إلى أن فيتامين سي يمكنه توفير مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية الهامة للجسم، بما في ذلك دعم الجهاز المناعي، وخصائص مضادات الأكسدة. 
السؤال الأكثر شيوعًا، هل يمكن لفيتامين سي أن يمنع الإصابة بنزلات البرد؟.. بالرغم من استخدام جرعات عالية (من 2-3 جرام يوميا) من فيتامين سي، إلا أن الباحثين يعتقدون أنه لا يمكن لفيتامين سي منع الإصابة بنزلات البرد، ولكنه يستطيع التقليل من الوقت الإجمالي للمرض.
كما يلعب فيتامين سي دورًا في إنتاج وإطلاق السيتوكينات (cytokines) والتي تتجسد وظيفتها في تحقيق التواصل بين الخلايا المناعية وذلك لمقاومة مسبب المرض أو نمو الخلايا السرطانية، وتحسين كفائة الحصول عليها حيث أن الجسم يحتاج أن تكون موجودة، ويتم الاستفادة من هذه المخازن بسرعة، وهذا هو سبب في تضمن الكثير من علاجات البرد وقطرات السعال على فيتامين سي.
يعمل أيضا فيتامين سي كعامل مساعد لعدة إنزيمات، وهناك أدلة على أنه يمكن أن يقلل من وجع العضلات الناتج عن ممارسة الرياضة بسبب احتوائه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة.
إذا كنت شخص رياضي تأكد من حصولك على كمية كافية من فيتامين سي بالشكل الطبيعي له أو كمكمل غذائي لضمان التعافي السريع من التمرينات الرياضية والتقليل من وجع العضلات الناتج عنها.
هل هناك آثار جانبية لفيتامين سي؟لأن فيتامين سي من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء، فإنه لا يميل للدخول في تخزين طويل الأجل داخل الجسم مثل الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون (أ, د, ه, ك)، وبالتالي فأن أي استهلاك زائد يفرز من الجسم عن طريق البول.
هذا هو السبب أن التركيزات العالية من فيتامين سي وغيرها من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء نادرا ما تكون قادرة على بناء ما يصل من مستويات سامة داخل الجسم.
وأشارت الأبحاث إلى أن الآثار الجانبية الأكثر شيوعا من الاستهلاك الزائد من فيتامين سي تشمل الإسهال وتعزيز خطر تأكل الأسنان، كما ذكرت العديد من الدراسات أيضًا عدم وجود أي آثار جانبية على الإطلاق عند استخدام الفرد كميات تزيد عن الجرعة العادية، ومع ذلك فمن المستحسن دائمًا أن يكون الاستهلاك بجرعات عادية.
ماهي أفضل طريقة لاستخدام فيتامين سي؟يمكنك بسهولة الحصول على الكمية الموصى بها من فيتامين سي، وهي 90 مليجرام يوميا للرجال، و75 مليجرام يوميًا للنساء، ولكن إذا كنت تمارس الرياضة بشكل يومي ومستمر، ننصحك بأن تزيد الجرعة قليلا للاستفادة من مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها فيتامين سي والتي بدورها ستساعد في تقليل وجع العضلات والسرعة في الاستشفاء العضلي.


بالتأكيد أن فيتامين سي ليس علاج، ولكن الحصول على كمية كافية منه يمكن أن تساعد في دعم الجهاز المناعي والحد من تلف العضلات، وكلاهما يساعد على الحفاظ على الصحة والأداء على المدى الطويل.