صحة

هل ظهور العروق بالذراعين علامة على صحتك الجيدة؟

الخميس , 26 يوليه 2018 06:28 م

دائمًا ما نلاحظ ظهور العروق بشكل بارز ببعض أجزاء الجسم مثل الذراعين أو الأرجل لدى أجسام الرياضيين في مسابقات كمال الأجسام أو الفيزيك ومعظم الرياضات المختلفة، أو على صفحات السوشيال ميديا وفي الصحف والمجلات الرياضية وعالم الفتنس والرياضة.

يعد بروز العروق هو عامل مشترك بين الكثير من الرياضيين سواء المهتمين برياضة كمال الأجسام أو غيرها، ولكن السؤال الأهم هنا هل ظهور العروق والأوردة تدل على الصحة الجيدة؟.. وما هو سبب ظهورها؟

فلابد من معرفة سبب ظهور هذه العروق، وهو أن الشرايين تحمل الدم بعيدا عن قلبك إلى الأنسجة في جميع أنحاء الجسم، مثل عضلاتك، ويكون للعروق جدران رقيقة وتمدد بسهولة حتى تقوم بضخ الدم مرة أخرى نحو قلبك.

كما أن التدفق الوريدي يكون ابطأ من التدفق الشرياني والذي بدوره يؤدي إلى ارتفاع الضغط لنقل الدم بالأوردة وهذا هو السبب المسبب لظهور العروق،

وبالطبع هناك الكثير من العوامل المساعدة لظهور العروق بهذا الشكل المثير منها تقليل نسبة الدهون بالجسم زيادة الضغط على العضلات وبدورها تزيد من الضغط على العضلات ودفع الأوردة الأقرب إلى سطح الجلد والبشرة وهذا هو السبب المؤدي لظهورها بشكل أكبر وضوحًا.

ربما نلاحظ في بعض الأحيان ظهور الأوردة أكثر أثناء رفع الأثقال إلا أنها تكون مختلفة في الشكل أو القوة عند تمارين الكارديو الخفيفة، وبصفة عامة، فإن رفع الأثقال ذات الرفع العالي مع الحركات المتحدة المركزة بسرعة أكبر -على سبيل المثال- تمرين مثل تمرين البايسبس بالبار من أقوى التمارين الذي  يقوم بضخ كمية كبيرة من الدم.

وتعد التمارين المرتفعة الكثافة من أقوى التمارين التي تؤدي لزيادة ضخ الدم، حيث أن الأوردة تظهر بشكل أكبر في التمرين حينما تتعرض لضخ دم كبير،

فكلما كنت أقل حجما فإن الدهون الأقل تحت الجلد التي تغطيها عضلاتك هي أكثر وضوحًا.

ولكن ليس فقط عندما تكون لديك كتلة عضلية صافية، فوجود الدهون في الجسم منخفضة جنبا إلى جنب مع كتلة العضلات هو مزيج سحري للأوردة التي تقوم بأكبر كمية ضخ دم، حتى عندما تكون في الراحة، لذلك في بعض المواقف تكون الأوردة هي علامة غير مباشرة من اللياقة البدنية.

ومن الصعب جدًا الحفاظ على نسبة الدهون المنخفضة طول الوقت وذلك لأن العضلات لديها ما يسمى "التوتر المتبقي في الراحة"، والذي يوفر بعض المقاومة ضد العودة الوريدية، كما أن الأوردة تحمل الدم إلى القلب، وعند ممارسة الرياضة، وزيادة تدفق الدم يخلق نوعا من النسخ الاحتياطي للدم في الأوردة وخلق ارتفاع ضغط الدم، وهذا يضغط على عروق العودة ويسبب الدم في خروج الأوردة على سطح الجلد، وبالتالي تظهر العضلات أكثر لديك، مما يعني عروقك أصبحت أكثر اتساعا".

على سبيل المثال، في بعض الأحيان يمكن أن تكون الأوعية علامة على زيادة التوتر، مع زيادة إفراز الكورتيزول هرمون الإجهاد، أو الإفراط في إنتاج هرمون الألدوستيرون، والذي يسبب جسمك لتعلق على الصوديوم، ونتيجة لذلك، يحافظ جسمك على الماء ويجعل الأوردة تنتفخ.

وقد يكون بعض الأشخاص لديهم بالوراثة عضلات صافية مع نسبة دهون قليلة جدا، لكن مع القليل من الأوعية الدموية، والبعض يمكن أن يكون لديهم أكثر الدهون ولا يزال لديهم بعض الأوعية الدموية في الحالات المختلفة.

خلاصة القول، ظهور الأوردة على الأرجح هو مؤشر جيد ولكنه ليس علامة على صحتك الجيدة .