صحة

يوم الاكل المفتوح..كيف تعود للطريق

الخميس , 26 يوليه 2018 07:01 م

سواء كنت تعترف بأيام الاكل المفتوح ام لا, فانها تحدث بين الحين والآخر, وهي حقيقة كلنا نعرفها جيدا و مررنا بها. وتتعدى أثار هذا اليوم المعاناة من البطن المتضخمة و المضطربة. يمكن ليوم كهذا أن يقلل من دوافعك ويجعلك ان تشعر بالفشل, وللرياضين تحديدا فإنك تعاتب نفسك أكثر بعشر مرات من الشخص العادي. لكن هذا يعني ان تتخلي عن حميتك ونظامك الغذائي والاستمرار في ممارسة الرياضة. إليك ثلاث استراتيجيات يمكنها ان تساعدك في اعادة عقلك وجسمك الي المسار الصحيح.

اضغط زر إعادة التشغيلان تأثير يوم الغش ذو شقين: جسدك يشعر بالارتياح لأنك قمت فقط بإلقاء طن من السعرات الحرارية الفارغة في نظامك، وعقلك غاضب إلى حد ما ، لأنك قمت فقط بإلقاء طن من السعرات الحرارية الفارغة في نظامك, وتفسد مزاجك ومستويات الطاقة لديك والهرمونات. هذا هو السبب في أن الارتداد إلى الوراء بعد يوم الغش أمر صعب للغاية: إن جسدك وعقلك يتعرضان لضربة قوية.
أول شيء تفعله عندما تنتهي من طعامك هو شرب الماء. الماء ضروري لعملية الهضم الصحيحة ، وبغض النظر عما تضعه في جسمك، ستحتاج إلى الماء للمساعدة في طرده. الماء هو أيضا مرطب ، مما يساعد على تعزيز الطاقة الخاصة بك وإعادة تهيئة عقلك حتى تتمكن من الشعور بشكل أفضل وإعادة التركيز على الفور.
بعد الماء, امنح معدتك بعض الوقت(خمس ساعات كاملة) حتى تستطيع تناول الطعام مرة اخرى. لا يمكنك فعل أي شيء حيال الأطعمة التي تناولتها بالفعل، ولكن يمكنك اتخاذ خطوات لمساعدة جسمك وإعادة ضبط عقلك.

العودة إلى المسار الصحيح

افضل واسهل طريقة للتعافي من يوم الاكل الفتوح هو العودة إلى المسار الصحيح بأسرع ما يمكن.

قم بتناول بعض الخضروات على البخار والدجاج او سلطة خفيفة. ويمكنك ايضا استخدام كمية السكر التي تناولتها والتي تعتبر طاقة في الذهاب لممارسة رياضة العدو مثلا, او تنظيف المنزل, او انهاء مشروع العمل الذي كنت تؤجله, أن القيام بشيء ايجابي ومنتج يساعد عقلك و جسدك علي التعافي بشكل اكبر و اسرع.

ان ما تأكله له تأثير مباشر علي مزاجك وطاقتك وطريقة تفكيرك, استخدم ذلك في العودة للمسار الصحيح, ولكن اولا عليك اتخاذ هذه الخطوة للعودة سريعا.

أعط نفسك راحةالجسم المتناسق واللياقة ليست نتيجة يوم تدريب واحد, وبالتالي لايمكن خسارتها في يوم واحد. انت تعرف ان مفتاح اللياقة البدنية ليس التمرين ليوم واحد- انه تمرينات عديدة, تتم باستمرار, على مدى فترة زمنية.

إذا قمنا بتطبيق نفس المنطق على الطعام, فلن يؤدي يوم واحد من الاكل المفتوح إلى التراجع عن كل جهدك.

الجميع بحاجة الى راحة من التمرين مرة واحدة على الأقل. نفس الشيء ينطبق على الطعام وخطتك الغذائية. في بعض الأحيان يكون وجود عطلة من الاكل الصحي والشعور بآثار جميع الأطعمة المحلاة والسكرية والدهنية بمثابة تذكير لماذا اخترت أن تتناول الأكل الصحي في المقام الأول. انت لا تبدو أفضل عندما تأكل طعام صحي فقط, بل انت تشعر بتحسن أيضا, يمكن أن يكون يوم عطلة من خطة وجباتك ما تحتاجه لتقدير مدى صعوبة عملك ولماذا تقوم باختيارات صحية في المقام الأول.