صحة
نوعية الطعام الخاص بك أهم بكثير من كمية الأكل نفسها

بهذه الطريقة.. كيف تأكل أكثر وتفقد وزنا أكبر؟!

الأحد , 29 يوليه 2018 06:17 م

عندما تريد إنقاص وزنك فواحدة من النصائح الأكثر شيوعًا هي أن تأكل كمية أقل، ولكن وفقًا لدراسة جديدة من جامعة ولاية بنسلفانيا، ببساطة تناول المزيد من الأطعمة الصحية المفضلة لديك قد يكون طريقة أفضل إلى فقدان الوزن الخاص بك من تقليل كميات الأكل لإنقاص الوزن والتخلص من الدهون خاصة دهون البطن التي يعاني منها الكثير.

حرق دهون البطن:

تعتبر دهون البطن من أكثر العقبات التي تواجه الكثير من المتدربين وهي تعد مشكلة من أكبر المشاكل التي يعاني منها كثير من الناس على مستوى العالم سواء كانوا رياضيين أو لا.. وفيما يلي الحل للتخلص من تلك الدهون بأسرع وقت وبأفضل الطرق الآمنة.

الخطوات:

1) عليك بتحديد نوعية دهون البطن أو كما يطلق عليه (الكرش) الخاص بك مما تتكون وكيفية التخلص منها والحصول على بطن متناسقة.

2) اختيار رجيم سريع يتماشى مع طبيعة حياتك للتخلص من الكرش وإنقاص وزنك أن كنت تعانى من زيادة في الوزن.

3) تحديد نوعية التمارين الرياضية وتمارين البطن المناسبة لشدها وتخسيسها وحرق دهون الجسم بالكامل.

في دراسة لحوالي 100 امرأة، دخلت مجموعتان -واحدة منها تدريبا مسبقا على استراتيجيات فقدان الوزن مثل السيطرة على جزء- إلى مختبر مرة واحدة في الأسبوع لمدة أربعة أسابيع لتناول طعام الغداء، وكانت وجباتهم تتكون من 7 أطعمة ذات أحمال مختلفة من السعرات الحرارية، وتفاوتت أحجام الحصص التي تم تقديمها كل أسبوع.

واكتشف الباحثون أن كلا المجموعتين تناولوا المزيد من الطعام عندما احتوت أطباقهم على المزيد من الطعام، ووفقا لما ذكره الباحث الدكتور فارس زريقات، وهو طالب دراسات عليا في قسم علوم التغذية في ولاية بنسلفانيا، لصحة الرجال، كان هذا مفاجئا، لأنه على الرغم من أن المجموعة المدربة كان ينبغي أن تأكل أقل، فإنها لا يمكن أن تقاوم كمية الطعام التي وضعت أمامهم، ولم يكن هناك فرق كبير في الحجم الكلي للأغذية التي أكلتها كلتا المجموعتين، على الرغم من أن النساء اللواتي تم تدريبهم على أكل كميات صغيرة لا يزالون يتناولون سعرات حرارية أقل مقارنة بالمجموعة الأخرى"، "ولم يفعلوا من خلال تناول كميات أقل، ولكن من خلال تناول المزيد من الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة وأقل من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية العالية".

لم تقيس هذه الدراسة بالتحديد ما إذا كانت المرأة قد فقدت وزنها ولم تكن طويلة بما فيه الكفاية لرؤية تأثير مباشر، ولكن التجارب التي تمت بالسابق تدعم فكرة أن تناول المزيد من الأطعمة ذات الكثافة الحرارية المنخفضة يمكن أن تؤدي إلى فقدان الوزن، وأن الأشخاص الذين قيل لهم أن يأكلوا المزيد من الأطعمة ذات كثافة أقل من السعرات الحرارية، مثل الخضراوات الغنية بالماء، يأكلون وزنا أكبر من الغذاء ويشعرون بالجوع أقل.

يقول الباحث المشارك في الدراسة، باربرا رولز، دكتوراه في كتاب "حجج الحجمي في نهاية المطاف"، إن البحث عن أن الناس لديهم ميل إلى أن "أكل أكثر" رسالة قد يكون نهجا أفضل عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن وتناول وزن ثابت جدا أو حجم من المواد الغذائية، وأكثر من ذلك التحكم فى السعرات الحرارية "، كما توضح. "من الصعب حقا التعرف على السعرات الحرارية بشكل متواصل والتحكم بها."
بالإضافة إلى ذلك، فإن "الامتلاء" يزن بشكل كبير من كمية الطعام الذي تتناوله، بدلا من السعرات الحرارية التي تحتوي عليها وحدها، كما يوضح، إذا أردت أن تقلل من السعرات الحرارية من خلال تناول كمية مرضية من المواد الغذائية، لا يزال بإمكانك إنقاص وزنك.
وعلى الرغم من أن الدراسة شملت النساء فقط، فإن الرسالة عالمية تمامًا، حيث يقول رولز: "الرجال يحبون هذا الأسلوب أيضا "من المنطقي لهم، وأنهم يحبون أن يكون لديهم نظام غذائي متكامل".
وكلاهما يوافق على أنك لا تحتاج إلى تدريب خاص لاتخاذ هذا النهج، فأسهل شيء يمكنك القيام به هو إجراء تغييرات صغيرة تضيف فرق كبير في الاستهلاك اليومي من السعرات الحرارية.
في النهاية وعلى سبيل المثال تناول شطيرة خبز الحبوب الكاملة لمزيد من الألياف، والذهاب للحصول على قطع أقل حجما من اللحوم، والامتناع عن الدهون أو المأكولات السريعة وغيرها، وعليك أن تأكل نفس المقدار من الطعام، ولكن بعدد أقل من السعرات الحرارية.