صحة

ممارسة الرياضة صباحا..الايجابيات والسلبيات

الثلاثاء , 31 يوليه 2018 12:36 ص

التمارين الصباحية رائعة: ولقد أثبتت التمارين الصباحية انها تمد الجسم بالنشاط والطاقة على مدار اليوم. لكن هل يجب عليك تناول الطعام قبل ممارسة تلك التمارين الصباحية أم لا؟ انه واحد من أكثر الأسئلة والمواضيع جدلا في عالم الرياضة, ويمكن أن تستمع الى أكثر من رأي, لكن ماذا يقول العلم والخبراء الرياضيين حيال ذلك. هنا ستجد رأي الخبراء من خلال أحدث البحوث وايجابيات وسلبيات ممارسة الرياضة على معدة فارغة(الصيام).

الايجابياتيمكنك حرق المزيد من الدهون

ممارسة المشي أو الهرولة(كارديو)على معدة فارغة يساعد على حرق المزيد من الدهون. ذلك لأن الجسم يقوم باستخدام الجليكوجين(الكربوهيدرات المخزنة في الجسم) كمصدر للطاقة أثناء ممارسة الرياضة. إذا كنت تنام ل 8 ساعات و تتناول آخر وجبة لك قبل النوم بساعتين, فأنت تمارس رياضة بعد 10 ساعات من آخر وجبة لك, هذا يعني أن مخزون الجليكوجين سيكون منخفض لديك, لكن سيكون لديك ما يكفي للتمرين فقط. المستويات القليلة من الجليكوجين ستساعد في حرق دهون أكثر من المعتاد.
يمنع عسر الهضم
تناول وجبة الإفطار قبل الذهاب لممارسة أي نوع رياضة, هو في معظم الحالات سيكون السبب في عسر الهضم. تناول وجبة كبيرة قبل ممارسة الرياضة بساعتين يمكن أن يبطئ من أدائك ويعمل على سحب الدم من جسمك للمساعدة في عملية الهضم, بالتالي ستشعر بالخمول وعدم الراحة خلال وقت التمرين.
التدريب علي عدم الشعور بالجوع
إذا كنت من النوع الذي يستيقظ من النوم وتشعر أنك قادر على ممارسة رياضة قبل تناول الطعام, فأنت مدرب علي التغلب علي الشعور بالجوع, لكن لو لم تكن كذلك فهي بضع ايام حتي تستطيع التغلب علي هذا الشعور. انصحك ان تبدأ يومك بشرب الماء حتى يتشبع جسمك, ثم يمكنك تناول موزة إذا كان تمرينك يستغرق وقت طويل(60+ دقيقة), ولكن انت الوحيد القادر على تحديد أدائك في التمرين دون طعام.
السلبياتعدم القدرة على اكمال التمرين
الغذاء هو الوقود للجسم, وإذا لم يكن لديك ما يكفي من الغذاء المخزن في جسمك من الليلة السابقة, يمكن أن لا تستطيع اكمال التمرين على نفس القدر من القوة والكفاءة. انصحك بتناول وجبة خفيفة تتكون من بروتين وكربوهيدرات بسيطة, مثلا بروتين بار او موزة مع مشروب بروتين. اذا كانت معدتك لا تستطيع استيعاب هذا, يمكنك شرب كوب صغير من العصير و التي يمكنها تعزيز مستويات السكر في الدم حتي تستطيع الركض في الصباح(مثلا). اذا كان لديك من نصف ساعة لساعة قبل الذهاب, انصحك باختيار المواد الصلبة التي يمكن لمعدتك هضمها بسرعة أكبر, والابتعاد او تجنب الألياف بسبب صعوبة هضمها.  
عدم القدرة على التمرين بقوة
من الممكن ان لا تستطيع العدو بسرعة, أو ممارسة بعض التمارين عالية الكفاءة بسبب عدم وجود الجليكوجين في نظامك, و ستشعر بالتعب والإرهاق ولن تكون قادر على التدريب بأداء قوي. انصحك بتدوين تمارينك في سجل خاص  و تدوين ما تشعر به خلال التمرين سواء كنت تمارس التمارين على معدة فارغة(صائم) أو تناولت الطعام قبلها. إذا وجدت انك افضل وأدائك أقوى في التمرين عند تناول الطعام اولا, فان فوائد التدريب على معدة فارغة لن تكون كافية لتعويض الخسائر.
الشعور بالهلوسة
هل حدث لك من قبل الشعور الشديد بالجوع في منتصف التمرين لدرجة انك تريد تأكل الدمبل. هذا واحد من المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها اذا كنت تمارس الرياضة دون تناول طعام قبل. الشعور بالجوع الشديد سيتسبب في التشتت, وبالتالي تركيزك يكون في الطعام فقط وليس في التمرين. إن الشعور بالجوع الشديد قد يؤدي ايضا الى الهلوسة بسبب عدم وصول الدم إلى المخ وذلك نتيجة قلة الطعام. إذا حدث وأن تعرضت لهذا الموقف انصحك ان تحاول بعدم التفكير في الطعام وعدم الاستسلام للشعور بالجوع, وفكر فقط فيما سوف تأكل بعد التمرين, والمكونات اللازمة, وكيفية اعداده, واعتبر أن كل هذا مكافأه لك وستحصل عليها ولكن بعد الانتهاء من التمرين.

في النهاية الرسالة الحقيقة من الموضوع, لا يهم إذا كنت قد تناولت وجبة الإفطار قبل التمرين الصباحي أو لم تتناول شيئا, فانة لديك ما يكفي من البروتين والكربوهيدرات في نظامك من الليلة السابقة(على افتراض انك تناولت وجبة العشاء).
الشيء الوحيد الذي يجب عليك مراعاته هو نوع التمرين الذي تنوي القيام به, إذا كان تمرينك قوي وشاق وطويل, انصحك بتناول وجبة مليئة بالكربوهيدرات قبل ساعة تقريبا من التمرين, ولكن اذا اخترت ان تذهب دون تناول الطعام(صائم)وخاصة اذا كنت مقبل علي تمرينات طويلة, انصحك ان تجلب معك بعض الأشياء الخفيفة  للطوارئ.
ايجابيات وسلبيات الموضوع تعتمد عليك وعلى احتياجاتك وتحديد ما هو الأفضل لك ويخدم أهدافك.